#1  
قديم 06-29-2010, 08:56 PM
عبد الله المؤمن عبد الله المؤمن غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 743
افتراضي أدوات النفي العربية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين ..... وبعد:

أدوات النفي في اللغة العربية وهي (( ليس ، ما ، لم ، لا ، لن )) ومعهم (( لات ، لمَّا ))

والملاحظ أن أداة (( لم )) أوكد من (( ما )) في النفي ... و (( لم )) حرف نفي وجزم وقلب .. وعمله : يجزم الفعل المضارع , وينفي حصوله في الزمن الماضي .

مثال : لم أرتكبْ خطأً .
(( لم )) : جزمت المضارع ونفت حدوثه في الزمن الماضي.

(( لما )) : حرف نفي يجزم الفعل المضارع وينفي حصوله في الماضي وحتى زمن التكلم , مع توقع حدوثه في المستقبل .

مثال : لما يبدأ الامتحان .
(( لما )) جزمت المضارع ونفت حدوثه في الزمن الماضي وحتى الىن , مع توقع حصوله في المستقبل ... وملاحظة أن أداة لمّا تكون نافية حينية أي الحين أو للتو كقوله تعالى { وقال الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولمّا يدخل الإيمان في قلوبكم } ..

(( لن )) : حرف نفي ونصب , ينصب الفعل المضارع من غير شروط , وينفي حدوثه في المستقبل نفياً مؤكداً دون أن يحتاج إلى قرينة تدل على المستقبل مثل ( سوف ، غدا ، وحرف السين ). وهي نفي تفيد التأبيد.

مثلا:

قال تعالى : {قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا } (51) سورة التوبة .
وقوله تعالى : { لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ } (73) سورة الحـج .
وقوله تعالى : { قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا } (24) سورة المائدة .


وملاحظ أنه توكيد على نفي الحدوث الأمر في المستقبل نفيا مؤكدا تاما، وهو يفيد التأبيد، من دون قرينة

ويلاحظ ان أداة النفي (( لن )) أوكد من (( لا )) في النفي .

و ( لن ) تنفي المستقبل نفياً مؤكداً من غير قرينة تدل على المستقبل . أما ( لا ) فهي تنفي الماضي والمستقبل ولا تنفي أحدهما إلا بقرينة ... وقد سماها البعض بـ ( لن الزمخشرية ) حيث بين حقيقتها من الناحية اللغوية أمام المتعصبة لبعض المذاهب التي قامت بلي معنى هذه الأداة بتأويلات فارغة!!!

ذهب في عامة الناس وطلبة العلم والمشايخ أن الإمام الزمخشري هو أول من قال بتأبيد نفي أداة (( لن )) والحقيقة أن الأديب الشيخ الخليل بن أحمد الفراهيدي هو من يقول بهذا قبل الزمخشري وكذلك السادة المعتزلة في القرن الرابع الهجري ...

والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Recoded By vBulletin Skins & Website Tools